منتديات البصائر الإسلامية



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات البصائر الإسلامية

منتديات البصائر الإسلامية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

.::: بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدىً وَرَحْمَةً :::.


    اشعار الامام زيد بن علي علية سلام الله

    النجم الزاهد
    النجم الزاهد
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمر : 60
    العمل/الترفيه : وزير سابق
    اضف نقطة : 50
    تاريخ التسجيل : 01/01/2008

    ali اشعار الامام زيد بن علي علية سلام الله

    مُساهمة من طرف النجم الزاهد الأحد نوفمبر 30, 2008 7:15 am

    للإمام زيد نَفَسٌ عذب في سياغة المعاني وذوق رفيع في نظم الشعر، إلا أنه لم ينقل الينا من أشعاره الا اليسير، وقد ذكر الشبلنجي في (نور الأبصار) أن سيبويه كان يحتج بما ورد عن الإمام زيد من أشعار فيما يذهب إليه من اختيارات لغوية ونحوية.
    وقد تتبعت ماروي عنه من أشعار في كتب متفرقة فعثرت على اليسير من ذلك، وأثبته هنا إتما ما للفائدة، وتقريبا للباحثين.
    ومن ذلك ما وجدته في مجوع فيه كتب وأخبار الإمام زيد برواية السيد عماد الدين يحيى بن الحسين بن القاسم بن محمد.
    روي عنه أنه كان يقول:

    فَرَضَا جِهَـادَ الجائرِ الخوَّانِ
    برؤا مِنَ الآثـامِ و العدوانِ
    كالساجدون لِصُورَةِ الأوثانِ
    ماجاء في القرآن و الفُرْقَانِ
    حكمُ الكتابِ و طاعةُ الرحمنِ
    فالمسـرعون إلى فَرائض ربهم
    و الكافرون بِفَرْضِهِ و بحكمه
    كيف النَّجـاة لأمة قد بَدَّلت


    ومن شعره أسنده الحاكم أبو سعيد في كتاب (جلاء الأبصار):

    والرُّمح بي خَبِرٌ والله لي وَزَرُ
    مِنْ قَبْلُ تأمُلُه إن ساعد القَدَرُ
    السيف يعرف عَزْمِي عِنْدَ هَزَّته
    إنا لنأمـل ما كانت أوائلنـا

    وفي (نسمة السحر فيمن تشيع وشعر)، وأسند الحاكم أيضاً في (جلاء الأبصار):
    وكيف يزكي المال من هو باذله؟
    من المـال إلا رَسْمُه وَ فَوَاضِلُه
    يقولـون : زيدٌ لا يزكي بمالـه
    إذا جاء رأسُ الحولِ لم يَكُ عِنْدَنَا



    قال يرثي أخاه أبا جعفر الباقر:

    قَدَّمْتَهُ وَتَرَكْتَنِيْ خَلْفاً
    حتى نَقُوْمَ لِرَبِّنَا صَفّاً
    يا موت أنت سَلَبْتَنِي إلفاً
    وا حُزْنَـا لا نلتقي أبداً


    وقال لما خرج للقتال:


    وكل أراه طعامـاً وبيـلا
    فسَيْرٌ إلى الموت سيراً جميلا
    أذُلُّ الحياةِ و عِزُّ المماتِ
    فإن كان لابد مِنْ واحد

    وذكر له الزمخشري في كتابه (آداب النفس) هذين البيتين:

    فانظر مَنِ الجِيْران حَولَ المنزلِ
    وإذا ظَفِرتَ بِجَارِ صِدْقٍ فَاحْلُلِ
    وإذا أردت تَحَوُّلاً من منزل
    وإذا ظفرت بجارِ سوءٍ فاتقي


    وذكر له أيضاً أبو الحسن بن المرزبان في كتابه (فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب):

    خَلَطَ المرارة بالحلاوة
    ـام الصَّداقة للعداوة
    إحــذَرْ مَوَدَّة مــارق
    يُحْصِي الذنوبَ عليك أيّـ



    وقال أيضاً:

    و نترك حقاً قد علمناه مُحْكما
    وحَادَ عن التقوى وأغفَلَ مُبْرَما
    متى ما ذهبنا نترك القـولَ بالهدى
    أسأنا ولم نُحْسن وكنا كمن طغى



    وفي كتاب (مسالك الأبرار المنتزع من جلاء الأبصار) مالفظه: لما احتضر زيد بن علي صلوات اللّه عليهما قال لابنه يحيى عليه السلام: مافي نفسك يابني؟ قال: أجاهدهم في اللّه إلا أن لا أجد من يعينني. قال: نعم يابني جاهدهم، فوالله إنك على الحق وإنهم على الباطل، وإن قتلاك في الجنة وقتلاهم في النار، ثم أنشأ يقول:

    دَنِسَ الفعـالِ مُبَيَّضَ الأثوابِ
    شَيْنُ الكريمِ فُسُولة الأصحابِ
    وخَبَرْتُ ماوصلوا مِنَ الأسبابِ
    وإذا الْمَودَّة أقربُ الأنسـابِ
    أبنيَّ إِمَّـا أهلكنَّ فـلا تَكُن
    واحْذَرْ مُصَاحَبة اللئيـم فإنما
    ولقد بلوتُ الناس ثُمَّ خَبَرْتُهم
    فإذا القرابةُ لا تقربُ قاطعـاً


    وروى الإمام المنصور بالله بإسناده إلى الحسين بن زيد قال: حدثني سالم مولانا، قال: كنت مع الإمام زيد بن علي بواسط ومعه أناس من قريش فذكروا أمر أبي بكر وعمر، فكان القرشيون قدموا أبا بكر وعمر، فلما قاموا قال لي زيدٌ: قد سمعتُ مقالتهم، فكرهت أن أجاريهم، ولكن قد قلت كلمات فاذهب بها إليهم:

    فـإن عليـاً فضلتـه المنــاقبُ
    وإن رَغِمَتْ مِنْهُ الأنوف الكَوَاذِبُ
    كهارون من موسى أخ لي وصاحبُ
    و بـارز في ذَاتِ الإله يُضَـارِبُ
    شَبابُهـم والمنصفـون الأشـايبُ
    وقد جَعلت تنبو السُّيوفُ القواضِبُ
    شِهـابُ تلقتـه القوابس ثـاقبُ
    بـه تجزهم عنـه بـذاك العواقبُ
    و من فَضَّل الأقوامَ يومـاً برأيهِ
    و قولُ رسول اللّه و الحقُّ قولُه
    فإنـك مِنِّي يـا عليُّ بمنـزل
    دعـاه بِبَدرٍ فاستجـاب لأمرهِ
    فأحجم عنه المشركون جَمِيعهم
    ويوماً بذي المهراس أجْدَ بسيفه
    فمـا زال يعلُوهـم به و كأنه
    فإن يجحدوه حَقَّـه مع علمهم



    ومما يروى عنه قوله:

    تنكبـه أطراف مَرْوٍ حدادِ
    كذاك من يكره حَرَّ الجلادِ
    والموتُ حَتْمٌ في رقاب العبادِ
    يترك أرباب العِدى كالرمادِ
    منخرق الخفين يشكو الوحَى
    شـرده الخوف و أزرى بـه
    قد كان في الموت له راحـةٌ
    إن يُحْدِثِ اللّه لـه دَولـةً



    وكان يتمثل بقول القائل:


    بداً على الأحساب نَتَّكلُ
    تبني ونفعل مثل ما فعلوا
    لسنا وإن كرمت أوائلنا
    نبني كما كانت أوائلنا



    وروى عنه ابن عساكر كما في تهذيب تاريخ دمشق 6/22:

    لشرفوا العرف في الدنيا على الشرف
    من الخطير و لو أشفـوا على التلف
    لو يعلم الناس مافي العرف من شرف
    و بادروا بالـذي تحـوي أكفهـم



    وروى عنه ابن عساكر كما في تهذيب تاريخ دمشق 6/24:

    سيروا رويداً كما كنتم تسيرونا
    وأن نكف الأذى عنكم وتؤذونا
    و لا نلومكــم إلا تحبونــا
    فنحمد اللّـه نقلوكـم و تقلونا
    مهـلا بني عمنا عن نحت أثلتنـا
    لا تطمعـوا أن تهينونا و نكرمكم
    اللّــه يعلــم أنا لا نحبكـم
    كل امريء مولع في بُغض صاحبه



    وفيه عن أمالي الصدوق في المجلس 181 عن الإمام زيد:

    و قـوام الحـق فينـا
    قَبْلِ كَوْنِ الخلـق كنا
    ـمختار والمهديُّ منا
    ـه و بالحـق أقمنـا
    من تولى اليـوم عنـا
    نحن سـادات قريش
    نحن الَنْـوار التي من
    نحن منَّا المصطفى الـ
    فبنـا قد عُرِفَ اللـ
    سوف يصـلاه سعيرا



    وروى ابن عساكر كما في تهذيب تاريخ دمشق 6/22:

    لو يرهب السيف أو وخز القناة صفا
    موتاً على عجل أو عاش فانتصفـا
    إن المحكم مـالم يرتقب حسـداً
    من عاذ بالسيف لاقى فرجة عجباً



    وفي تهذيب تاريخ دمشق 6/23: قال زكريا بن زائده: لما حججت مررت بالمدينة فدخلت على زيد بن علي فسلمت عليه فسمعته يتمثل بأبيات ويقول:

    يعش ماجداً أو تخترمه المخارم
    و أنفاً حميـاً تجتنبك المظـالم
    فهل أنا في ذا يال همدان ظالم
    و من يطلب المـال الممنع بالقنا
    متى تجمع القلب الذكي وصارماً
    وكنت إذا قوم غزوني غزوتهـم


    __.:::::___:::::.__


    اشعار الامام زيد بن علي علية سلام الله 598515026
    avatar
    ابا تراب
    مراقب

    ذكر عدد الرسائل : 227
    العمر : 30
    الموقع : www.al-majalis.com
    العمل/الترفيه : انسان
    المزاج : وزير الدفاع
    الدوله : اشعار الامام زيد بن علي علية سلام الله Saudi_aC
    اضف نقطة : 77
    تاريخ التسجيل : 12/12/2007

    ali رد: اشعار الامام زيد بن علي علية سلام الله

    مُساهمة من طرف ابا تراب الأحد ديسمبر 28, 2008 4:39 pm

    شكر ا لك على هذه الاشعار ولو انها غير منظمه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 10, 2021 2:39 pm