منتديات البصائر الإسلامية



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات البصائر الإسلامية

منتديات البصائر الإسلامية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

.::: بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدىً وَرَحْمَةً :::.


    أنت حر .... أنت طليق

    avatar
    أبا الفضل
    مستشار إداري

    ذكر عدد الرسائل : 203
    العمر : 35
    العمل/الترفيه : student
    الدوله : أنت حر .... أنت طليق YemenC
    اضف نقطة : 14
    تاريخ التسجيل : 26/01/2008

    GMT - 4 Hours أنت حر .... أنت طليق

    مُساهمة من طرف أبا الفضل الجمعة نوفمبر 28, 2008 3:55 pm

    [size =20]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    -------------------
    أحبائي الكرام ...
    إقرؤها ثم ... ردوا
    ولا تردو من غير قرائتها
    -----------------------------------------------
    وبإذن الله ستعجبكم .....
    --------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    -----------------
    أنت حر ... أنت طليق


    [صوره]
    -----------------------------------------


    فاض شعوري الداخلي , وخفت أن أقول كلمات ضعيفة ركيكة , تخرج من داخلي , ومرت على مخيلتي كلمات للإمام علي ع

    تلك هي " لا تستحي من إعطاء القليل فإن الحرمان أقل منه " , حقا فإن الحرمان أقل من القليل

    وإن كان ذلك القليل هو 0.01 فإن هذا مع الوقت سيكثر .

    وأنا في طريقي إلى الكلية في الصباح الباكر – قبل الزحمة والجو فارغ – شاهدت عصفور يطير بأسلوب جميل

    وهو يغرد فتذكرت من في السجن , رأيت هذا وكأنه الحرية وهو رمزها , فقلت لنفسي أن أكتب هذه الكلمات – هذه المقالة –

    وإن كنت أستحيي- لأنهم يستحقون أفضل بكثير من هذه الكلمات- لولا كلمات الإمام علي ع التي دفعتني .



    في صباح باكر كان هناك طالب يوجد في غرفة – زنزانة- مظلمة في أعلاها نافذة صغيرة – شقار-,

    أتى عصفور في غاية الروعة والجمال , انشأ يغرد و.... قريب من تلك النافذة , تأمل فيه الطالب الذي قد مكث في تلك الغرفة شهور

    الطالب : هي أيه العصفور الطليق .... أجبني

    العصفور : نعم أيه الطليق .... ماذا تريد مني ؟؟

    الطالب : أنا لست طليقا ... كيف تسميني بـ الطليق وأنت تراني أين أنا !

    العصفور : نعم أنا أرى أين أنت .... أنت في غرفة مظلمة لا ترى فيها الشمس ,

    ولا ترى فيها القمر , ولا الشجر , ولا الحجر , ولا السحاب , ولا المطر ,

    ولا ترى أباك ولا أمك ولا أخوك ولا أختك , ولا أصدقائك ولا أساتذتك

    ولا طلابك , ولا ولا ......

    الطالب : إذن أنت تعلم بكل هذا ... ومع ذلك سميتني طليق !

    العصفور : وماذا سلبوا منك ؟؟؟

    الطالب : لقد سلبوا كل شيء , أجاعوني وأعطشوني وعذبوني وكهربوني وربطوني ,

    وقيدوا يدي و رجلي إلى عنقي , سلبوا مني الخروج ورؤية الطبيعة وذكر ربي ولقاء أصدقائي ,

    حتى أنهم لم يسمحوا لأحد بزيارتي .

    العصفور : وهل سلبوا منك لسانك ؟؟؟؟!!

    الطالب : لقد عذبوها ألا تسمع كيف أتكلم ؟ ألا تحس ذلك من نبرة صوتي ؟

    العصفور : نعم ... أشعر بذلك ... كيف لا وأنا أمر من هنا كل يوم !

    وما دام ومازال لصوتك هذه النبرة فأنت بخير ... أليس كذلك ؟!

    الطالب : كيف ذلك ... لم أفهم ؟؟!

    العصفور : صديقي .. أبه الحر ... ذاك سلاحك الوحيد ... ذلك سلاحك الكبير , به تستطيع أن تقهر به كل الأعداء

    الطالب : ماذا تقصد ؟؟

    العصفور : لسانك هو الذي تدعو به , هو الذي تئن به , به تذكر الذي لم يتركك هنا وحدك ,

    به تدعوا من هو معك الآن وبعد قليل وقبل قليل وفي الليل المظلم .... أنا سأتركك بعد قليل ... لكنه لا يتركك أبدا ...

    هو معك عندما يعذبوك هو يسمعك عندما تصرخ , يحس بألمك الذي يذيقوك إياه , يسمع أنينك وزفراتك التي تخرج من قلبك ,

    هو الذي يسمع دعائك .

    تذكر من الذي خلقك ؟ ومن الذي خلقك هؤلاء الذين سجنوك ؟ أليس واحدا ؟

    تخيل ذلك الذي ضربك بالسوط يوما ما وهو يبكي كالطفل , تخيل ذلك الذي تكبر فوقك وعلا صوته عليك وهو يوما ما لا صوت له أعجم لا يتكلم ,

    ألا يستطيع الذي خلقك أن يوصله إلى ذلك الموضع ؟؟؟!!!

    الطالب : أثرت شعوري وإحساسي .... وطمئنتني

    العصفور : أنت طليق ... أنت حر ... قلبك وشعورك حر , تفكيرك حر , مهما فعلوا ....

    لن يستطيعوا سلبك ذلك ... حتى وإن عذبوا لسانك , لن يستطيعوا أن يسجنوا تفكيرك ,

    حلق مثلي بدواخلك وتفكيرك !! حلق في السماء , حلق في هذا الكون , حلق وسترى الأصدقاء

    وأبوك وأمك والشجر والحجر والسحاب والسماء , وكل شيء, حلق وتفكر وتذكر من خلق هذا الكون ,

    ومن خلقك ومن خلق هذا الحاكم ومن خلق هذا الفقير ومن خلق هذا الضعيف ومن خلق هذه الأرض

    وهذه السماء والنجوم التي فيها والشهب التي تلمع و....
    قاطعه الطالب قائلا : ولكني لا أرى هذه النجوم والسماء و...!!!



    [b]العصفور
    : صحيح لا تستطيع رؤيتها الآن .... لكنك قد رأيتها من قبل ...

    أعد تلك الصور التي في مخيلتك محفوظة , ومررها الآن على عينيك , وتذكر كل شيء .

    وكن على يقين , أن الذي خلق يرى ويعلم أين أنت الآن ... لا بل هو معك الآن ما دمت معه ...

    وأعلم ... أيها الطليق ... وتأمل .... كم من ملوك صاروا سجناء وكانوا في عز الملك ؟؟؟

    وكم من ملك يدعي الربوبية ... فإذا أصابه شيء ... ما أضعفه في تلك الحال ؟؟ لا يدري إلى من يلتجئ !!

    وتذكر ... كم من سجناء .. بل في ظلمات السجون صاروا ملوك وخرجوا إلى أهلهم سالمين غانمين ؟؟؟

    تذكر ... نبئ الله يوسف عليه السلام ... من ظلمة البئر- غيابات الجب- ...

    إلى ظلمة التهمة ... إلى ظلمة السجن .... إلى نور العبادة إلى نور الطاعة إلى نور الحلم – عندما سامح من رموه في البئر- ,

    إلى نور العدل والحكم .

    تذكر زين العابدين عليه السلام , وتذكر علي العابد عليه السلام وهو في ظلمة السجن وأثقال القيود يحملها فوقه ,

    ومع ذلك لم يدعوا على من ظلمه – مع أنه يحق له ذلك – لكنه كان ينظر إلى المدى البعيد حين كان الملك ينظر إلى المدى المقطوع ,

    كان ينظر إلى النزلة التي سيبلغها في الجنة .

    وتذكر أن الله معك ... في كل دقيقة ... بل في كل أجزاء من الثانية.

    والآن .... وداعــــــــــــــــــا أيه الحــــر الطليــــق

    كـان الله معك .... وستخرج قريبــــــــا ... إن شاء الله

    الطالب : هي .. هي .. انتظر ... ---<
    [/b]
    -----------------------------------------------------------------------------

    الإهداء
    إلى كل طالب مزجو في تلك السجون
    إلى كل طالب زيدي مسجون مأسور
    كبيرا كان .. أو صغيرا

    فك الله أسركم ... وأخرجكم من تلك السجون سالمين وغانمين
    وأشركنا الله في أجركم ... وأدخلنا تحت دعائكم

    حقا لقد بلغتم درجة ... لا نستطيع الوصول إليها
    إلا بنفس الطريقة
    --------------------------------------
    وأنتم ليتم مسجونين بل أحرار
    أنتم أحرار التفكير ..... وإن كانت أجسامكم في هناك
    لكنا مسجونين التفكير ... بسبب أعراض الدنيا
    وإن كانت أجسامنا ... حرة في الخارج


    وشعاري
    لا تستحي من إعطاء القليل فإن الحرمان أقل منه
    [/size]
    المصلوب بالكناسه
    المصلوب بالكناسه
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 341
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : طالب
    اضف نقطة : 102
    تاريخ التسجيل : 07/12/2007

    GMT - 4 Hours رد: أنت حر .... أنت طليق

    مُساهمة من طرف المصلوب بالكناسه الجمعة نوفمبر 28, 2008 5:03 pm

    أيها السجان

    قيد يديا فان لدي لسان سيصرخ.....؟؟؟؟؟؟"

    قيد لساني فإن لي قران في قلبي
    .........ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.........
    قيد جسدي فإن لدي قلب ينبض
    ^^^^^^.......^^^^^^
    مزق قلبي فلن تستطيع ان تمحو فكري
    (&!&)(&!&)
    مزقني فإن هناك رجال من بعدي
    ’’’’’’’,.,.,’’’’’’’
    أغمض عيني فإن لي نورآ امش به
    (**)(**)
    اضربني بقوه فإن ضربك يطهرني ويدنسك
    (($$$))((%%%))
    بالغ في تعذيبي فإني لن انساك وإن كنت لاأعرفك
    *()()( الله)( ربي)()()(محمد)(نبيي) ()()*


    __.:::::___:::::.__


    أنت حر .... أنت طليق 309915112
    إقرع الباب وناد*** يارفيقآ بالعباد
    أناعبد وأبن عبد*** وإلى الحفرة غاد
    ليس لي زاد ولكن*** حسن ظني فيك زاد

    برحمت ربي نجى من نجى ### وحاز الامان بيوم الفزع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 11, 2021 9:09 pm