منتديات البصائر الإسلامية



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات البصائر الإسلامية

منتديات البصائر الإسلامية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

.::: بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدىً وَرَحْمَةً :::.


    وافد يسال القاسم بن إبراهيم لمن رحمه الله‏

    الفرقان
    الفرقان
    عضو متقدم

    ذكر عدد الرسائل : 79
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : عملا صالح
    الدوله : وافد يسال القاسم بن إبراهيم لمن رحمه الله‏ SyriaC
    اضف نقطة : 3
    تاريخ التسجيل : 15/01/2008

    ali وافد يسال القاسم بن إبراهيم لمن رحمه الله‏

    مُساهمة من طرف الفرقان الإثنين يوليو 07, 2008 8:47 am

    السلام عليكم ورحمه الله اتمنى ان نكون عند حسن ظنكم اخوتى فى منتدى الفرقان ودعواتكم لى ولجميع من اوصى بادعاء وللجميع مرضى المسلمين وجميع طلاب العلم ولجميع المؤمنين اخوكم الفرقان



    الان اقدم لكم مقتطفات من اساله وافداً وفد على عالم من علماء آل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنه القاسم بن إبراهيم عليه السلام، فلما نظر إليه الوافد نظر رجلاً جسمه لا يشبه اسمه، فسلم عليه، فرد العالم السلام، وأطال الوافد الوقوف، وأطال العالم السكوت.

    فقال الوافد: إن لكل طالب حاجة.

    فقال العالم: ولكل كلام جواب.
    القطفه الاولى






    قال الوافد: وعدنا الله في كتابه الرحمة.

    قال العالم: إن رحمة الله قريب من المحسنين، إذا عملت بالرضى، عفا عنك ما مضى، وحرم لحمك على لظى، وإن لم تعمل بالرضى، أخذك بما بقي وما مضى، وأحرقك بنار لظى.

    إذا نظر ستر، وإذا عدل قبل، وإذا رحم غفر، عظيم فضله، صادق قوله.

    عليم رحيم بالكرم موصوف، بالرحمة معروف، يستر، والعبد ينشر، يكفي ويعافي، يشفي عبده، ويوفي وعده.

    كم من قبيح فعلنا ستره، كم من رزق لنا يسره. إقرع بابه، تجد جوابه، اقرأ كتابه يبين([34] ) لك عتابه.

    ارجع إليه يمن بالقبول، أقرب إليه يحسن بالوصول.

    ما ضاع من قصده، ولا جاع من عبده، ولا خاب من أمَّله، ولا خسر من عمل له.

    بابه لا يغلق، وحكمه لا يسبق، وجاره لا يغرق.

    القلوب من خوفه تفرق، والصدور من هيبته تقلق، والرجاء بعفوه يعلق.

    من ناجاه أنجاه، ومن اتقاه وقاه، ومن أوفاه وفَّاه، ومن أطاعه أطاعه، ومن إلتجأ إليه نصره، ومن استغنى به ستره، من قصده قبله، من وحده أنحله، من عبده فضله، من تاجره ربحه، من أمله فرحه، من سأله منحه، من ذكره ذكره، من استهداه وفقه، من توكل عليه رزقه، من أمله صدقه، من تعزز به أعزه، من استغنى به أغناه، من سأله أعطاه، من تولاه والاه، من استأنس بذكره لم يخف ولا يخب([35] )، من تحلا بطاعته، نال ما يجب. المفر إليه، وعنده المستقر.

    من للفقراء إلاَّ الغني ؟ من للضعيف إلاَّ القوي ؟ من للذليل إلاَّ العزيز العلي؟ من للعبد إلاَّ سيده ؟ وأين يوجد إلاَّ عَبده([36] ).



    للإمام القاسم بن إبراهيم الرسي عليهم السلام

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 10, 2021 2:29 pm